سهلة | مقالات سهلة سهلة | مقالات سهلة

مقالات سهلة

10 اسرار للحصول علي آلاف الدولارات من العمل الحر

10 اسرار للحصول علي آلاف الدولارات من العمل الحر

 

 الكثير من الأسئلة التي تدور في ذهنك  مثل

لماذا اقدم في كثير من الأعمال ولا يتم قبولي ؟

الكيفية التي يختار بها العميل ؟ و بُناءً علي ماذا يختار ؟

كيفية كسب الكثير من الأرباح ؟

فهيا بنا حتي لا اطيل عليكم و نبد سريعاً ب السر الأول

 

 

 

 السر الأول : البقاء اون لاين

 

البقاء اون لاين على مواقع الخدمات المصغرة قدر الإمكان قد ترى هذا السر بسيط وليس بالقدر الكافي ليصبح سراً ولكن إذا فكرت ملياً ستجد البقاء اون لاين من الأشياء التي تعطي اثراء جيداً على عملك كمستقل وهو انك عندما تكون متواجد بأكبر قدر ممكن على مواقع الخدمات المصغرة يجعلك تقدم في العروض من بداية نزولها على الموقع وبالتالي تكون لك الأسبقية في الحصول على العمل لأن معظم اصحاب المشاريع يريدون إنجاز مشاريعهم بأسرع ما يمكن لذلك يقبلون بمن هو جيد و قدم عرضه اولاً على العمل .

 

 

 

السر الثاني : تقديم عرض قوي للعميل

 

من الأشياء المهمة في عالم العمل الحر وخاصة اذا كنت مبتدأ و تريد ان تأخذ اول عمل لك، حاول بقدر استطاعتك ان تجعل ملفك على حسابك على مواقع الخدمات المصغرة يبدو كالمحترفين فمثلاً عندما تكون تتعلم مهارة معينة وانت في مرحلة تعلمها تكون قد طبقت و اخرجت نتائج هذا التعلم فضع هذه النتائج او اعمالك المصغرة على ملف اعمالك ، ونصيحة آخري قم بالدخول إلى حسابات المستقلين اللذين سجلوا في الموقع من قبلك و اتطلع على ملفات اعمالهم وحساباتهم أو قم بالتحدث إليهم  وستستفيد منهم بلا شك.

تكتب مبلغ من المال و وقت لإنهاء العمل مناسبين و يمكن اذا كنت في البداية ان تخفض المال قليلا اقل من باقي المستقلين المقدمين على هذا المشروع وبهذا يكون لك الأسبقية.

أهم شيء هنا ان تقنع العميل انك قادر على فعل هذا و تكتب مبلغ من المال و وقت لإنهاء العمل مناسبين و يمكن اذا كنت في البداية ان تخفض المال قليلا اقل من باقي المستقلين المقدمين على هذا المشروع وبهذا يكون لك الأسبقية.

 

 

 

الس الثالث : اجعل ملفك يبدو كملف المحترفين

 

حاول بقدر استطاعتك ان تجعل ملفك على حسابك على مواقع الخدمات المصغرة يبدو كالمحترفين فمثلاً عندما تكون تتعلم مهارة معينة وانت في مرحلة تعلمها تكون قد طبقت و اخرجت نتائج هذا التعلم فضع هذه النتائج او اعمالك المصغرة على ملف اعمالك ، ونصيحة آخري قم بالدخول إلى حسابات المستقلين اللذين سجلوا في الموقع من قبلك و اتطلع على ملفات اعمالهم وحساباتهم أو قم بالتحدث إليهم  وستستفيد منهم بلا شك.

 

 

 

 السر الرابع :  أهتم بتقيمات و إرضاء العميل

 

إذا كنت قد استلمت العمل من العميل فلا تتأخر عليه ابدأ سواء في الرد على رسائله او تتأخر عليه في تسليم العمل او بعد تسليمه العمل يطلب منك تعديلات عليه ولا تفعلها فهذا سيصب في مصلحتك اولاً وأخيرا فإذا فعلت هذه الأخطاء و ستحصل منه على تقييم ليس بالجيد ابداً و سيؤثر عليك بعد ذلك ، اما اذا اهتممت بإرضاء العميل و اتمام العمل على اكمل وجه فستحصل على تقييم جيد على حسابك يشاهده كل من يري ملفك و ايضا قد يعرفك هذا العميل و يحب العمل معك بعد ذلك كثيراً.

 

السر الخامس : اصبر تنول

 

مثلما يقولون الصبر مفتاح الفرج و اصبر تنول فأهم شيء في هذا المجال هو الصبر لأن العمل لا يأتي في يوم و ليلة بل يحتاج إلى المداومة على هذه المواقع دائماً و التطوير من مهاراتك دائماً و ايضا التطوير من ملف اعمالك على هذه المواقع لتصبح في كل مرة تتطور اكثر من ذي قبل.

 

 

 

السر السادس : البحث على المشاريع بنفسك

 

لا تكتفي فقط بعروض العمل التي تظهر امامك في الموقع بل ابحث عليها انت في مربع البحث الخاص بالموقع فهذا يزيد من فرص حصولك على عمل لأن الأعمال لا تظهر امامك كامله.

 

 

السر السابع : لا تكتفي بموقع واحد

اذا قررت ان تدخل هذا العالم فعلا فلا تقوم بعمل حساب على موقع واحد بل قم بعمل حساب على كل مواقع الخدمات المصغرة ، قم بعمل حساب واحد احترافي وخذه نسخ إلى جميع المواقع فأنت لا تعلم من اين يأتيك العمل لربما من موقع انت لم تقم بالتسجيل فيه من قبل ، و الفكرة ايضاً في هذا السر هو انك تمتلك اكثر من مصدر دخل لذلك اذا لا قدر الله قفل حسابك علي احد مواقع العمل الحر لأي سبب كان  فيكون لك الكثير على باقي المواقع.

 

 

 

السر الثامن : تعامل مع مواقع العمل للخدمات المصغرة بجدية

 

لا تدخل هذا المجال من اجل انك تريد ان تعلم هل المواقع المصغرة حقيقية ام وهمية لا بل قم بالدخول الى هذا العالم  وانت تعلم جيداً انك ستحصل على عمل ، لأن الكثير يقومون بذلك و يقدمون على عمل على الموقع مرة واحدة او مرتين ويقولون انها مواقع غير حقيقية وانه لا يوجد بها عمل فأحذر !

 

 

 

السر التاسع : طور دائماً من مهاراتك

 

افضل شيء يمكن ان يقدمه العمل الحر لك هو جعلك دائما في موضع تطوير من ذاتك ومهاراتك لتثبت نفسك دائماً في هذا العالم الكبير.

 

 

 

السر العاشر : لا تجعل كامل عملك على الواقع الإفتراضي

 

انت تمتلك بالفعل مهارة جيدة و رائعة وتجني منها المال بالفعل ولكن فكر في ان تُعلم من حولك انك تقوم بعمل هذه المهارة وانك تجني المال منها لأن كثيراً من الأحيان يأتي إليك عمل من الدائرة القريبة منك او من دائرة المعارف فلا تحرم نفسك من هذا العمل و المال الإضافي .

 

قراءة المزيد

11خطأ احذر الوقوع فيه في بداية عملك كمستقل

11خطأ احذر الوقوع فيه في بداية عملك كمستقل

خطأ احذر الوقوع فيه في بداية عملك كمستقل11

 

 

 

  الخطأ الاول : العمل الحر ليس بعمل

 

لا تعتقد ان العمل الحر في حد ذاته عملا اصلا بل هو يعني طريقة عمل تعتمد على تحكمك الكامل في عملك أي انك انت حر في العمل كيفما تشاء وفي أي مجال تشاء ولا يتحكم فيك مدير او رئيس عمل .

 

 

الخطأ الثاني : العمل فى اكثرمن مجال

 

احذر ان تقع في هذا الخطأ يوماً لأنك بذلك تقول للعملاء انك غير محترف وانك لا تتقن كل هذه المهارات لأن لا يوجد شخص يتقن كل هذا معاً بل اختر مهارة او اثنين او ثلاث بحد اكثر واذا كنت تكتب في ملفك انك تتقن الكثير من المهارات فأختر اكثر المهارات ترابطاً ببعضها البعض وضعها في حسابك على مواقع العمل الحر.

 

 

 

الخطأ الثالث : الموافقة على المشروع بسرعة

 

لا توافق على أي مشروع عمل يقع امامك بل لا توافق على أي مشروع إلا اذا قرأت محتويات طلب العميل جيداً حتي تستطيع ان تقرر ما اذا كان هذا العمل سيناسبك ام لا ، وإن قررت انه يناسبك فقرأه جيداً حتي تؤديه على اكمل وجه .

 

 

الخطأ الرابع : لا تقول نعم لأي مشروع

 

هذا الخطأ الرابع الذى انا هنا لكى احذرك منه ليس ابداً مثل الخطأ الثالث بل هو مختلف عنه ، فقد اتيت اقول لك هنا انه لا يجب عليك قول نعم للمشروع إلا إذا وجدته من ضمن المهارات التي تجيدها وانك فعلاً قادراً على تنفيذه بإتقان لأنك اذا فعلت عكس هذا فلن يرضي العميل عن عملك وسيعطيك تقييم على حسابك لن يعجبك بالتأكيد.

 

 

 

الخطأ الخامس : لا تقم بعمل المشروع للعميل خارج الموقع

 

ان تأخذ عميل خارج الموقع وتقوم بعمل المشروع له بحجة انك توفر العمولة او النسبة التي يأخذها الموقع فهذا ليس جيداً ابداً فسوف تخسر تقيمه على حسابك ، و التقييمات باقية لصالحك اما المال سيبقى لصالحك ايضاً و لكن لن يدوم مثل التقييمات من قبل العملاء.

 

 

 

 

 

الخطأ السادس : الخوف من عدم استلام الارباح من مواقع الخدمات المصغرة

 

لا تخف ابداً فسوف تأخذ مالك لا محال انت فقط ركز على اتقان العمل للعميل و مالك سوف يصلك لأن مثلما ذكرنا سابقاً أن هذه المواقع جادة جدا وحقيقية اما عن استلام المال بعد انتهاء عملك و إرضائك للعميل و أخذت تقييماً جيداً فطرق استلامه كثيرة ويمكنك البحث على اي منصة ستجد الكثير من الطرق اختر ايسرها حسب البلد الذي تقيم فيه.

 

 

 

الخطأ السابع : عدم الإدخار

 

ان كنت تعمل كمستقل ولازلت مبتدأ في هذا المجال فيجب ان تعلم انك يجب ان تدخر مال يكفيك لشهور عديدة مستقبلاً لان العمل الحر الدخل منه غير ثابت ، فيمكن ان تقضي اسابيع بل و شهور بدون عمل فأحذر ان تقع في مثل هذا الخطأ.

 

 

 

الخطأ الثامن : الجودة القليلة

 

لا تقدم عملك للعميل بجودة قليلة ابداً ، ابذل ما بوسعك لتقدمه بأفضل جودة لديك ، لأن ذلك سيعود عليك بأخذ تقييمات جيدة تبقي على حسابك لهذا الموقع و يرونه باقي العملاء و ستكسب منه أعمالاً اخري بالتأكيد.

 

 

الخطأ التاسع : تسليم الشغل بعد المعاد المحدد

 

اذا قمت بالاتفاق مع عميل علي القيام بعمل او مشروع ما فلا تتأخر ابداً عن الوقت الذي حددته انت لنفسك او وافقت عليه لأن هذا ايضاً يعود عليك في التقييمات كما يعود عليك ايضاً في علاقتك بهذا العميل و العمل معه فيما بعد.

 

 

الخطأ العاشر: تأجيل تعلم اللغة الإنجليزية

 

اذا كنت مبتدأ في هذا المجال و بدأت بالمواقع العربية لأن لغتك الإنجليزية ضعيفة فحسناً انت على صواب لأنك لم تأجل الدخول الي عالم العمل الحر لأنك غير متقن لهذه اللغة مثلما يفعل الكثير و يؤجل و يسوف ، ولكن نصيحتي لك هي وانت تعمل على المواقع العربية حسن لغتك الإنجليزية قليلاً ثم ادخل على المواقع الاجنبية و أنطلق.

 

 

الخطأ الحادي عشر : تأخر على  العميل في الرد

 

لا تتأخر ابدأ على أي عميل في الرد عليه لأن العملاء في معظم الأحيان يريدون الشخص الجيد الذي سينجز لهم عملهم و بسرعة فينشرون المشروع على الموقع و ينتظرون المستقلين في الرد فوجودك دائما اون لاين يجعلك ترد اولا ًعلى العميل اذا دخل و تحدث معك عن المشروع اما اذا تأخرت فمن الوارد ان يري مستقل غيرك متاح اون لاين ويتفق معه علي المشروع .

قراءة المزيد

فن تقديم العرض للعميل في عالم العمل الحر

فن تقديم العرض للعميل في عالم العمل الحر

إذا كنت قمت بعمل حساب على أحد مواقع التواصل الاجتماعي وقدمت على كثير من الأعمال ولم تتلقى موافقة على أي عرض فهذه المقالة كتبت خصيصا لك سأتحدث في هذه المقالة على كيفية كتابة العروض بطريقة احترافية تقنع العميل بك أنت لا بغيرك بأنك قادر بكل ما تحمله الكلمة من معنى على إتمام هذا العمل، وحتى لا أطيل عليك أكثر من هذا سأدخل إلى صلب الموضوع وأعطيك خطوات عملية مطبقة ومضمونة النتائج فأتبعها وستحصل على موافقة العميل صاحب المشروع، فإليك هذه الخطوات.

الخطوة الأولى
يجب أن يكون المشروع خاص بمجال عملك أو يخص مهاراتك كمستقل.

 

الخطوة الثانية
قم بقراءة المشروع كاملاً وبكامل تفاصيله حتى تتمكن من فهم  طلب العميل جيداً ثم قرر ما إذا كنت قادر على فعله أم لا.

الخطوة الثالثة
اذا ايقنت انك قادر علي فعل طلب العميل بكل اتقان اذا قم بتقديم عرضك على الفور كالآتي: -
أولاً:-  قل للعميل مرحباً ثم اذكر اسمه فسيشعره هذا أنك مهتماً به.
ثانياً:-  قل له عبارات تبين له أنك فهمت ما يريده.
ثالثاً:-  قل له أنك فعلت هذا من قبل وأنه سهل جدا عليك وأنك تستطيع عمله بكامل الاحترافية(ملحوظة: يجب أن تقول هذا وأنت فعلاً قادر على هذا وعندك أعمال مشابهه على ملف أعمالك في حسابك).
رابعاً:-  أخبره أنك عندك أعمال مشابهه على معرض أعمالك وقم بوضع روابط بعض هذه الأعمال في عرضك.
خامساً:-  لا تعطي مدة غير منطقية لإنهاء العمل المطلوب منك فمثلاً إذا كانت لديك مهارة ما تأخذ منك وقتا طويلاً لإنهائها فلا تعطيه زمنا قصيرا حتى تأخذ هذا العمل بل ضع وقتاً مناسبا للقيام بعملك علي أكمل وجه

سادساً :-  إذا لم تستطيع تقدير المال الذي تأخذه مقابل هذا العمل فيمكن أن تري متوسط ما يطلبه المستقلين  الآخرين على هذا العمل وتطلبه أنت أيضا، أما إذا كنت في بدايات عملك كمستقل ولم تحصل على أي عمل على هذا الموقع وليس لديك أي تقييمات على حسابك فاختر سعر أقل من المتوسط أو أقل سعر حتى يتم قبولك ولكن لا تفعل هذا دائما حتى لا تعرف فيما بعد في عالم العمل الحر أنك المستقل ذو السعر الزهيد.

واخيرا ملحوظة هامة جداً من واقع تجربتي الشخصية:-

 لا تقدم على اي طلب او مشروع وانت خائف لا تخف من الخطأ فالأخطاء وجدت لنتعلم ونتطور فلا تقلق كل من اصبح رائداً في عالم العمل الحر كان في بداياته مثلك واخطأ في يوم من الأيام بالتأكيد .

قراءة المزيد

رمضان كريم

رمضان كريم

شهر رمضان شهر رمضان الشهر التاسع في السنة القمريّة ، أداء بعد شعر شعبان ، ويتبعه شر لأن النبي صلى الله عليه وسلم ، كما قال النبي صلى الله عليه وسلم ، (بني الإسلام على خمس ، شهادة لا إله إلا الله ، وأن محمدا عبده ورسوله ، وإقام الصلاة ، وإيتاء الزكاة ، وصوم رمضان. )، [3] و جعل قيام ليله من الذين نشروا أن القمر الذي نشرته ، ومن النعم التي يمكن أن ينعم الله -تعالى- بها على المسلم أن يبلغه شهر رمضان؛ فيستقبله بالفرح ، وشُكر الله-تعالى- و وعَقد النيّة على التوبة والاستعداد التامّ لينال الأجر و والثواب. [٤]

قراءة المزيد

سهلة | إضافات Chrome و المسوّق رقمي

سهلة | إضافات Chrome و المسوّق رقمي

إضافات Chrome لا غنى عنها لأي مسوّق رقمي

في عالم التسويق الرقمي لا يتوقّف الأمر فقط على المهارات التي يمتلكها المسوق في التسويق، ولكن الأمر مرتبط أيضا بإتقانه وتمكنّه من الأدوات التقنية التي تساعده على تحليل وبناء وإنجاز المهام التسويقية.

نستعرض لكم فيما يلي بعض هذه الأدوات:

أداة Woorank:

WooRank هي أداة تسويق رقمية لتدقيق SEO لأي موقع فائقة السرعة وسهلة الاستخدام.

كل يوم، أكثر من 40,000 شركة ومسوق ومالكي مواقع ويب يعتمدون على أداة WooRank المستندة إلى الويب لتدقيق مواقع الويب الخاصة بهم وتلقي نصائح بسيطة وذات صلة حول كيفية تحسين مواقعهم على الويب.

 

أداة VidlQ:

VidIQ هو منتج SaaS مصمم لمساعدة منشئي محتوى YouTube في العثور على مواضيع وكلمات رئيسية لمقاطع الفيديو الخاصة بهم. تحتوي الأداة أيضًا على مجموعة ميزات قوية لتحسين محركات البحث على YouTube والتي تساعد في إنشاء عناوين وأوصاف وعلامات ملائمة لتحسين محركات البحث.

 

أداة MozBar:

تعتبر أداة MozBar الأداة الأكثر دقة في العالم لبيانات الـ SEO.

يوفر Moz أيضًا الوصول إلى مقاييس التحليل الأفضل في فئتها، بما في ذلك Keyword Difficulty وSpam Score وPage Authority وDomain Authority - المقياس الأكثر ارتباطًا بترتيب Google الفعلي المتاح اليوم.

 

أداة Grammarly:

هناك طرق عديدة للتدقيق الإملائي، ولكن ماذا عن الأمور الأخرى في الكتابة والتي تجعل من المحتوى المكتوب ملائما وصحيحا؟

من أجل هذا أتى تطبيق Grammarly حتى يتأكد من أن كل ما تكتبه ليس صحيحًا فحسب، بل إنه أيضًا واضح وسهل القراءة.

تحدد خوارزميات Grammarly المشكلات المحتملة في النص وتقدم اقتراحات خاصة بالسياق للمساعدة في القواعد النحوية والتهجئة والاستخدام والكلمة والأسلوب وعلامات الترقيم وحتى الانتحال أو السرقات الأدبية. يشرح البرنامج الأسباب الكامنة وراء كل اقتراح، حتى تتمكن من اتخاذ قرار مستنير بشأن ما إذا كنت تريد تصحيح مشكلة وكيف يتم ذلك.

 

أداة Buzzsumo :

Buzzsumo هي أداة رقمية تتيح لأي مستخدم معرفة المحتوى الشائع حسب الموضوع أو على أي موقع ويب.

من أجل توفير المحتوى الذي يريد الناس معرفته، عليك معرفة ما هو شائع وقد يستغرق مسح جميع المواقع الاجتماعية المختلفة ساعات لمعرفة ما يتحدث عنه الناس وما هي اهتماماتهم واحتياجاتهم.

إدخال معايير بحث معينة لتحليل المحتوى ومعرفة ما هو ملائم بالفعل في منطقتك الجغرافية أمر لا يقدر بثمن بالنسبة للمسوق ما يمنح المسوق الضوء الأخضر نحو الطريقة المثلى لصناعة المحتوى، وهذا ما توفره أداة Buzzsumo.

 

مقالة تهمك : كيف يظهر موقعي أمام عملائي؟

ويكيبيديا:تحسين محركات البحث

 

قراءة المزيد

10 اخطاء تجنبهم في مسيرة احترافك للعمل الحر

10 اخطاء تجنبهم في مسيرة احترافك للعمل الحر

اذا دخلت إلي هذا المقال فأنت تعمل كمستقل من مدة و تريد ان تحترف هذا العمل و تنجح و تحصل على المزيد و المزيد من الأرباح فإليك هذه الاخطاء التي اذا تجنبتها تصبح بإذن الله على طريقك للاحتراف في هذا العالم ولكن فقط تحلي بالصبر و الالتزام  ، وهيا بنا حتي لا اطيل عليك و إليك هذه الاخطاء.

 

 

الخطأ الأول : الأستعجال على النجاح

لا تتعجل النجاح فالنجاح آت لا محال فاذا تعديت مرحلة المبتدأ فأنت حقاً لديك من الصبر و الإصرار و العزيمة الفولاذية التي تؤهلك الي الاحترافية في مجال عملك.

 

 

الخطأ الثاني : عدم وضع اهداف و خطط

بما انك مستقل اذا انت من يرأس نفسه و يعمل لصالح نفسه و يقرر ماذا سيعمل ، اذا فعليك التخطيط لعملك و حياتك معاً فبدون التخطيط للحياة لا تتماشي امورك في العمل ، و وضع الأهداف يجعلك تري امامك الطريق و تري أي خطوة تالية سوف تنفذ.

الخطأ الثالث : عدم استغلال مواقع الخدمات المصغرة جيدا

يجب ان تستغل جميع المواقع المصغرة لصالحك بمعني ان تسجل في كل المواقع التي تقع امامك و تضع فيها معرض اعمال احترافي يعبر عنك فعلا فأنت لا تدري من اي موقع يأتيك العمل.

 

 

الخطأ الرابع : الإعتماد على العمل الحر كمصدر دخل واحد

لا تقم بهذا الخطأ فسوف يوصلك في بعض الأحيان إلى ان تكون مفلساً لان العمل الحر دخله غير ثابت هو يمكن ان تعتمد عليه ولكن وفقاً لوجود خطة وهي ادخار مال كافي لمدة 6 اشهر على الأقل لتفادي اي ضرر يمكن ان يحدث.

 

 

الخطأ الخامس : جلوس لفترات طويلة

معني انك تقرأ هذا الخطأ انك بالفعل تجلس لفترة طويلة ولكن دخولك الي طريق الاحتراف سيجعلك تجلس لفترات اطول من ذلك بكثير فأحذر على نفسك فالجلوس لفترات طويلة يجعلك تعاني من آلام الرقبة و العمود الفقري فجد حلولاً لهذا.

 

 

 

الخطأ السادس : عمل على المشروع من اجل المال فقط

لا تعمل علي المشروع من اجل المال لأن ذلك لن يجعلك في كامل حماسك لإتمام المشروع بل يجب ان يكون لديك الحب و الشغف لعمل المشروع حتي اذا وهنت عزيمتك يرجعها هذا الشغف للعمل في مهارتك.

 

الخطأ السابع : تجاهل المشروعات ذات الفترة الطويلة

 

اذا كنت تريد الانتقال من مبتدأ الي محترف فيجب ان تعلم ان المشاريع ذات الفترة الطويلة هي أفضل لك من المشاريع ذات الفترة القصيرة لأنك تجعل كامل تركيزك منصباً عليها وتعطي المشروع حقه وايضاً ارباحه كثيرة على عكس المشروعات الصغيرة التي يتم انجازها في وقت قصير و ارباح قليلة.

 

 

الخطأ الثامن : الشغل في فترات معينة وفترات آخرى لأ

 

لا تعمل في فترات معينة وآخري لا فأنت احق بالأرباح التي تفوتها عليك بالإضافة الي ان العمل الحر غير ثابت الدخل فمن الأفضل لك الاستمرار في العمل و التواجد الدائم في سوق العمل الحر.

 

 

الخطأ التاسع : ضياع الوقت

لا تضيع وقتك فالوقت حقاً من ذهب ، ولا تعمل فترة على مواقع الخدمات المصغرة ثم تنقطع فستخسر الكثير ، ستفوت عليك مال و عمل اضافيين ، واجعل وقت العمل للعمل و وقت الراحة للراحة فمثلاً عندما تأخذ اجازة و تسافر لمكان ما لا تقول انك ستأخذ جهازك معك للعمل من هناك فأنت بذلك تضيع وقت الراحة الخاص بك الذى تستمتع فيه حتي تقدر على مواصلة العمل عند عودتك.

 

الخطأ العاشر : ثبات مهاراتك فى معرض اعمالك

 

مثلما قلنا سابقاً ان التطوير من المهارات الهامة جداً للبقاء على ساحة العمل الحر و مواقع الخدمات المصغرة ، ايضاً فإن بقاء معرض اعمالك به اعمال بجودة قليلة عندما كنت مبتدأ مثلاً فهذا خطأ فأصحاب المشاريع سيرونك انك لا تطور من مهاراتك وانك ما زلت كما انت ، فيجب عليك عندما تطور من مهاراتك ان تضع شيئاً ما علي معرض اعمالك يدل على ذلك و ايضاً كلما قمت بأي عمل او مشروع لأي عميل كان ان تضع هذا العمل في معرض أعمالك فحتما له اثره.

قراءة المزيد

سهلة | كيف تختار عملاءك من أصحاب الشركات في العمل الحر المستقل !

سهلة | كيف تختار عملاءك من أصحاب الشركات في العمل الحر المستقل !

كيف تختار عملاءك من أصحاب الشركات في العمل الحر المستقل!

العمل الحر كمستقل يعني أن تلتقي بالكثير من الجهات لتعرض عليهم خدماتك، أو العكس بحيث يتواصل معك أصحاب الشركات لتعمل لديهم كمستقل.

إذا، هنا بعض المهارات التي يجب عليك أن تمتلكها لتحافظ على وقتك وتستثمر في عملائك من أصحاب الشركات بشكل سليم، وتحصل على العمل المناسب لك!

 

أصقل إحساسك!

حين تتواصل مع أي شركة قم بالنظر إلى الأعلام الحمراء، بمعنى آخر: تأكد من أن الشركة التي تتحدث معها عن خدماتك مؤهلة لك قبل أن تبدأ في الحديث عن المشروع.

يمكنك أن تعرف ذلك إذا:

§      كنت تتحدث إلى صانع القرار.

§      كان توقيت المشروع معقولا.

§      كانت الميزانية مناسبة لك ولهم.

§      كانت الشركة بالفعل تريد / ترغب / تحتاج خدماتك.

§      كان كل ما يمكن أن يقف في طريق المشروع محددًا بوضوح ويمكن التحكم فيه.

هذه الأمور مع مرور الوقت ستطور إحساسًا تميز من خلاله الشركات التي ترغب فقط في إضاعة وقتك أو تسعى فقط للحصول على أسعار للتفاوض مع شخص آخر.

فلتر!

لنفترض أنك تلقيت بريدًا إلكترونيًا يطلب منك الدردشة حول خدمات تصميم الويب الخاصة بك

عظيم!

هنا قم بعمل استبيان مصغر تتأكد من خلاله من جدية العميل، وهنا نموذج لهذه الأسئلة كمثال لعميل يطلب منك خدمات تطوير ويب:

بالنسبة لمطور الويب، يجب أن تكون الأسئلة:

§      اسم

§      شركة

§      عنوان

§      رقم الهاتف.

§      البريد الإلكتروني

§      الموقع الحالي

§      لماذا هم مهتمون بموقع جديد؟

§      ما هو الجدول الزمني الذي يتوقعونه لإكمال المشروع؟

§      الميزانية التقديرية؟

§      ما هي أهم 3 خصائص في الموقع؟

بالنسبة للمستقلين الآخرين، فكر في احتياجات مجال عملك وصمم هذه الأسئلة حسب الحاجة.

بحلول الوقت الذي يجتمعون فيه معك، سيكونون مستعدين تمامًا -على افتراض أنهم جادون- ويتقبلون أفكارك قبل بدء الاجتماع.

تحدث بعناية!

عند إعدادك للاجتماع، استخدم المعلومات التي جمعتها عن عميلك أو قدموها لك واعتنِ جيدا فيما تبحث عنه، ابحث في الشخص والشركة والموقع الإلكتروني للشركة والبيانات وما يُقال عنهم.  

انظر إلى منافسيهم أيضا وليكن رصيدك من المعلومات وافرا قبل الذهاب إليهم.

قبل بدء الاجتماع، افتح جميع أبحاثك عن عميلك وبعض أمثلة المشاريع السابقة في نوافذ أخرى حتى تتمكن من الرجوع إليها بسهولة.

عند بدء الاجتماع، قم ببناء علاقة مع عميلك اسال أسئلتك ثم اطرح المزيد من الأسئلة، واستمع واكتب الملاحظات.

خلال أول 25 دقيقة تقريبًا من الاجتماع، يُفترض أن يستحوذ العميل على 90٪ من الحديث وأنت تستمع وتدون الملاحظات وتطرح الأسئلة

هناك سؤال مهم يجب أن تُدركه وتطرحه، لماذا يريد العميل هذه الخدمة الآن؟

هل انخفضت مبيعاتهم؟ هل يقوم أحد المنافسين بسحقهم بمنتج جديد؟ هل يريدون تغيير علامتهم التجارية؟ مهما كان الأمر يجب عليك أن تفهمه وتضغط على هذا الوتر لتستثمره عاطفيا.

حاول أن تمتلك زمام الأمور أثناء الحديث، اطرح أسئلة مفتوحة ودعهم يخبروك لأن الأمر يكون أكثر عمقا حين يطرحه الشخص بدلا من أن تخبرهم أنت بذلك.

كن محققًا!

 

الآن وبعد كل ما سبق، حان وقت طرح الأسئلة غير المريحة، قم بدرو المحقق، اسأل عن الميزانية؟ والتوقيت؟ وماذا -إن وجد- ما يقف في طريق عملكم معا على المشروع؟

أظهر لهم جديتك، شارك مشروعًا سابقًا وكيف أنجزته وماهي المراحل التي خضتها، وحاول أن تعرف لغتهم وتحدّث معهم بها.

باتباع هذه الخطوات، ستحصل على الإجابات التي تحتاجها - وليس ما يحتاجون إليه وتأكد أن هذا اجتماع لرؤية أن هذا المشروع مناسب لك في المقام الأول، وليس العكس.

 أنت لست سلعة أنت خبير ولديك مستوى عالٍ من الاحترافية مع العملاء الذين تختار العمل معهم،

وإذا رفضوا أو شعروا بالغرابة من هذه الأسئلة، فمن المحتمل أنك لا تتحدث إلى صانع القرار، أو تم تحديد الاجتماع لمجرد إبعادك. 

حافظ على وقتك واختر عملاءك بعناية، حتى لا تُفاجأ بطريق مسدودة في وقت متأخر!

الآن شاركونا عن تجاربكم مع عملائكم بما يثري هذا الموضوع!

 

مقالة تهمك::العمل الحر

 

 

 

قراءة المزيد

9  مهارات يحتاجها كل مستقل للنجاح

9 مهارات يحتاجها كل مستقل للنجاح

هذا المقال سأتحدث فيه عن المهارات التي يحتاجها كل مستقل في طريقه للنجاح في هذه المهنة و في هذا العالم ، من المؤكد ان كل واحدة من هذه المهارات تحتاج لمئات من المقالات ولكن انا هنا لأعطيك فقط طرف الخيط للبدء و الإبحار مع نفسك في رحلة تمتد الي نهاية العمر ،  سأتحدث ايضاً عن كيفية تطوير شخصيتك لتقودك للنجاح الدائم في العمل الحر و في الحياة بشكل عام ، فهيا بنا الي هذه المهارات.

المهارة الأولى : ادارة الوقت

هذه المهارة من المهارات المهمة جداً في الحياة فالوقت في عالم العمل الحر يعني المال و المال يعني الوقت ، فتتطلب هذه المهارة

 اولا : تحديد اولوياتك في اليوم و الاسبوع و الشهر و السنة (في الحياة بشكل عام ).

  ثانياً : ترك كل شيء غير مهم و يسرق وقتك و من ثم يمكنك بعدها ادارة وقتك جيدا من خلال اعطاء وقت اكبر للأولوية الاولى و وقت اقل قليلا للأولوية الثانية و هكذا خلال اليوم و الاسبوع و السنة ، ومن المهم ان تعرف انك ستكون في تغيير دائم في طريقتك لإدارة وقتك و التخطيط لحياتك وهناك ادوات كثيرة علي حاسوبك او جوالك تساعدك الآن على التخطيط و ادارة الوقت دون اللجوء الي الأوراق و الكتابة والتخطيط على الورق و مشاكله في انك تنسي النوتة التي كتبت فيها او الورقة التي بها مهامك اليومية مثلا فأبحث عن هذه الأدوات واستثمر وقتك.

 

المهارة الثانية : تقبل النقد

تبدو هذه المهارة ليس لها علاقة بالعمل الحر ولكن اذا تمعنت جيداً بها ستجد انك في هذا العالم دائما ما تتعرض للنقد بخصوص عملك فمثلا بعد كل عمل تقوم به مع عميل ما يقوم في آخره بتقييمك او لنقدك في بعض الأحيان لسبب ما لم يعجبه عملك او جزء منه فيجب عليك في هذه الحالة ان تتقبل هذا النقد و تدرك انه مجرد رأى له قد يصيب و قد يخطأ ولكنه في النهاية يأتي لك للتطوير و التحسين من نفسك فلا تحرم نفسك من هذا .

 

المهارة الثالثة : البحث

البحث من المهارات الضرورية في هذا العالم و التي تتماشي جنبا الى جنب مع التطور فكلما اردت التطوير من عمل ما تقوم به او حتي خطأ فعلته و تريد له حلاً فحتماً ستحتاج الي مهارة البحث ، فالبحث ليس بالأمر الذي ينظر اليه بعض الناس انه بسيط و ليس بمهارة في الاساس ولكن في بعض الأحيان تحتاج الوصول الي معلومة دقيقة او جملة في مرجع ما فيصعب عليك العثور عليها فمعرفة كيفية البحث و كتابة الكلمات الملائمة و الدقيقة لتحصل على ما تبحث عنه هو مهارة في حد ذاتها.

 

 

المهارة الرابعة : التفكير المنطقي و حل المشاكل

تساعدك هذه المهارة علي وجود حلول للمشاكل التي تواجهك في العمل الحر او في الحياة بشكل عام بطريقة منطقية و عقلانية فاذا واجهتك مشكلة في مشروع ما تعمل عليه فتساعد هذه المهارة علي حل المشكلة مهما كان مجال عملك ، و اذا كنت ممن درس الهندسة او البرمجة فحتما لديك هذه المهارة و لكن اذا لم تكن دارس لهذا او ليست لديك هذه المهارة فحتما ستحتاج الي تعلمها ، يمكنك استخدام المهارة الثالثة للبحث عن طرق لتنمية مهارة التفكير المنطقي وحل المشاكل.

 

 

المهارة الخامس : العرض و التقديم

مهارة لابد من استخدامها في العمل فبلا شك ستتعرض لمواقف ستحتاج الي هذه المهارة فيها بالتأكيد مثل تقديم عرضك لمشروع ما تريد العمل عليه ، فهنا ستحتاج الي طريقة لتقديم عرضك فيها بأسلوب جذاب و مقنع يجذب العميل صاحب المشروع اليك و يختارك انت من ضمن كل العروض المتاحة امامه.

المهارة السادسة : التفاوض

نحتاج دائما الي هذه المهارة فهناك الكثير منا يتقنها بالفطرة ولكن من لا يتقنها ففاته الكثير ليكسبه من وراء هذه المهارة فالتفاوض ستحتاجه في كثير من المواقف لتجعل المواقف تمر لصالحك مثل التفاوض مع عميل ما علي زيادة سعر عمل ما ستقوم به له او شراء شيء ما وتريده بسعر اقل او عمل مقابلة عمل في شركة ما فحتما ستحتاج بجانبها لمهارة الإقناع او العرض و التقديم ، فكل المهارات ستلاحظ انها متداخلة وتكمل بعضها البعض.

 

 

المهارة السابعة : كتابة (emails) رسمية

ما دمت تعمل في عالم العمل الحر و بالأخص على الأنترنت او حتي تعمل لدي شركة ما فستحتاج الي تعلم كتابة (emails) رسمية لان لا مفر من استخدام هذه المهارة يوما ما فهي لها صيغة معينة للكتابة و ليست اي صيغة وهنا يمكنك اللجوء الي مهارة البحث لتعلم كيفية كتابة (emails) بطريقة رسمية و احترافية. 

 

 

 

 

 

المهارة الثامنة : تعلم كيف تتعلم

اهم مهارة يمكنك ان تتعلمها من كل المهارات السابقة فإذا تعلمت هذه المهارة يمكنك تعلم كل المهارات دون ملل او عناء فلن يصبح الأمر صعب على دماغك فدماغنا تتعلم بطريقة رائعة اذا فهمتها جيدا فلن يصعب عليك تعلم اي شيء فمثلا كونك تعرف كيفية عمل الدماغ او كيفية تخزين المعلومات بالذاكرة و انواع الذاكرة او مثلا استراتيجيات الاستذكار فسيوفر عليك كل هذا الوقت و الجهد للتعلم و سيصبح التعلم بالنسبة لك من المور الممتعة التي تقوم بها على الدوام.

 

واذا وصلت الي هنا فأعلم انك تمتلك الصبر و الإصرار علي التعلم و المعرفة وهي المهارة التاسعة معنا وهي من المهارات الهامة التي يحتاجها اي مستقل للنجاح في سوق العمل.

قراءة المزيد

سهلة | الجداول والمواعيد الزمنية الشخصية لأعمال المستقلين ، هل هي عائق أم سمة إيجابية في إدارة المشروع ؟

سهلة | الجداول والمواعيد الزمنية الشخصية لأعمال المستقلين ، هل هي عائق أم سمة إيجابية في إدارة المشروع ؟

الجداول والمواعيد الزمنية الشخصية لأعمال المستقلين ، هل هي عائق أم سمة إيجابية في إدارة المشروع ؟

هل فكرت يوما في ماذا لو أصبح الجدول الزمني عائقا وليس عاملا مساعدًا لكل كمستقل؟ ماذا لو بدأ ضغط المواعيد النهائية المستمرة في إحداث تأثير سلبي على أعمالك و المشاريع الخاصة بك؟

هنا ثمة تلميحات قد توصلك إلى الإجابة الصحيحة.

 

عليك اختيار الجودة على الكمية:

من المهم أن يعي المستقلّ دائما ومنفّذ الأعمال أن جودة أعمالك هي رصيدك الحقيقي الذي يجب أن تحافظ عليه وتنميه، فمن سيتعاملون معك لن ينظروا إلى الكمّ بل روعة ما أنجزت بحرفية عالية وإتقان واضح، ولو ركّزت فقط على الكمية فإنك تضرّ بعلامتك التجارية الشخصية.

ولكن الكمية لا تزال مهمة، خاصة إذا كنت ترغب في زيادة دخلك، فكلّ عمل تنجزه هو إضافة إلى رصيدك وزيادة لدخلك، وهنا يعني أن توازن بين الأمرين وهو لبّ التلميحة التالية.

"الجودة" لا تعني "الكمال":

يقع الكثير من المستقلين في وهم الكمال، وهو ما يزاحم عليهم جدول أعمالهم وتأخر المشاريع الخاصة بهم ، فكلما انتهوا من مهمة قاموا بمراجعتها مرة تلو أخرى، هل هو جيّد بما فيه الكفاية؟ ألا يمكنني إضافة أشياء أخرى؟ لماذا لا أجرّب طريقة أخرى؟

وفي نهاية المطاف يتوقف منتوجهم، فلا أتمّوا الأعمال ولا حظوا برضا العميل!

نعم، الجودة تتفوق على الكميةولكن إذا لم تنتج أي عمل، فأنت تقيد نفسك حقًا، خاصة إذا كانت هذه الأعمال هي مصدر دخلك الرئيسي.

الجداول والمواعيد النهائية لإنجاز الأعمال:

لذلك يبدو أن الجداول الزمنية والمواعيد النهائية يمكن أن تساعد -بدفعك لإنجاز الأعمال- وتعيق -عن طريق دفعك لتسليم الأعمال قبل أن تصبح جاهزة- ولكن عدم وجودهم يمكن أن يساعد أيضًا -من خلال منحك الوقت لإنشاء أعمال عالية الجودة- وسرعة في إنجاز المشاريع  وإعاقة -عن طريق السماح لك بالابتعاد عن إنجاز أي شيء-.

إذن هل يجب أن تستخدم الجداول والمواعيد الزمنية أم لا؟

هذا يعتمد على من أنت والمرحلة التي وصلت إليها في تكيّفك في إنجاز الأعمال!

فبعض الناس يجد أن المواعيد النهائية محفزة و سهلة بشكل لا يصدق. تقول إحدى الصحفيات: بأنها لولا المواعيد النهائية لمحررها لما فازت ببعض الجوائز التي حصلت عليها عن عملها حيث أن المحرر أعطاها موعدًا نهائيًا صارمًا لقطعة واحدة، وأوضح أنه ستكون هناك عواقب إذا لم تلتزم به. لقد منحها الموعد النهائي الذي ما إن يلوح في الأفق إلا ويندفع الأدرينالين مسببا لها الذعر الذي أشعل محركها الإبداعي. وانتهى المقال الذي كتبته بالحصول على جائزة وطنية، فبقدر ما لا تحب المواعيد النهائية، فقد كانت تعلم أنها جيدة لها وتساعدها في إنتاج أفضل أعمالها كما قال توماس كارليل: "لا ضغط، لا ماس".

لكن المواعيد النهائية ليس لها نفس التأثير على الجميع، فبالنسبة لبعض الناس، فإن ذلك يشوش على أذهانهم ويخنق إبداعهم. هذا ما قاله جورج آر آر مارتن، الذي كتب صراع العروش، عن المواعيد النهائية:

"لم أكن أبدًا جيدًا في المواعيد النهائية، رواياتي المبكرة كتبتها لنفسي، لم يعلم أحد أنني أكتب رواية لم يكن لدي حتى عقد ".

لقد منحه عدم وجود موعد نهائي إحساسًا بالحرية حيث يمكنه فقط أن يبدع وهو ما يفسر معاناته الشديدة لإنهاء كتابة السلسلة حينما أعطي موعدا نهائيا لإنهاء الرواية!

في الحالات الحرجة، يمكن أن تُحدث المواعيد النهائية الكثير من الذعر لدى الشخص بحيث يصاب بالشلل بشكل فعال.

إذا كان أي من هذا يبدو بأنك مقبل عليه، فقد لا يكون إنشاء تقويم زمني لأعمالك فكرة جيدة.

إذًا، ما هو شعورك حيال الجداول الزمنية والمواعيد النهائية؟ هل تحافظ على سلاسة حركتك، أم أنها تخلق لديك حالة من الهلع والذعر؟

إنه جدول زمني لإنجاز الأعمال وليس عقد

حين وضعك لجدول زمني تذكّر أن هذا جدول إنجاز أعمال فقط هو مجرد جدول ولن يُزجّ بك للسجن في حال تخلّفك عن الموعد، بكل بساطة حين تضع جدولك الزمني تصبح مستقل بذاتك مع قياس المهام  التي أنت على وشك البدء بها، وأعطِ نفسك المهلة التي تحتاجها.

وإذا كنت بحاجة إلى استراحة، فلا بأس بذلك أيضًا.

كما ذكرنا سابقًا، لا توجد قواعد حول عدد الأعمال التي يجب أن تنجزها في وقت معين، مما يعني أنه يمكنك إنشاء جدول زمني يناسبك ويناسب أعمالك وحياتك.

لا تشعر بالضغط من أجل الكمّ لمجرد قيام الآخرين بذلك، أنت لا تعرف ما هي ظروفهم وقد يكون لديهم فريق من الأشباح يعملون معهم، فقط أوجد التوازن بين الجودة والكمية التي تناسبك وتناسب نمط حياتك.

طريقة أخرى للنظر في المواعيد النهائية

إذا كان مجرد التفكير في إنشاء جدول يجعلك تشعر بالتوتر، فكر في المواعيد النهائية كأهداف بدلاً من ذلك حيث يمكن أن يساعدك ذلك على البقاء على المسار الصحيح دون الشعور بالضغط.

ما هو شعورك حيال الجداول الزمنية والمواعيد النهائية لإنجاز أعمالك الآن؟

هل تستخدم حاليًا جدولاً لتحديد مواعيد نهائية لنفسك كمحترف مستقل؟ هل ستبدأ في فعل الأشياء بشكل مختلف بعد قراءة هذا المنشور؟ 

إسمحوا لنا أن نعرف في التعليقات.

 

مقالة تهمك ::  إبدأ العمل المستقل قبل إنهاء عملك اليومي

 

 

قراءة المزيد

لا تبدأ العمل كمستقل إذا كنت تفعل هذا

لا تبدأ العمل كمستقل إذا كنت تفعل هذا

لا تبدأ العمل كمستقل إذا كنت تفعل هذا

 

اذا كنت مبتدأ في عالم العمل الحر فلا تبدأ اذا كنت تفعل الآتي :-

 

لا تبدأ اذا كنت غير متقن لمهارتك -1

اذا كنت في بداية تعلمك وغير متقن لمهارتك ولم تقضي وقتاً جيداً في تعلم هذه المهارة سواء كانت مهارة التصميم او مهارة ترجمة او التعديل على الفيديوهات اي مهارة او مجال قررت ان تعمل به فلا تبدأ إلا اذا كنت متمكنا الي حد ما منها.

 

لا تبدأ اذا كنت تخاف من الخطأ -2

وجد الخطأ للتعلم و بدون الخطأ لم تكن البشرية وصلت لما هي عليه الآن فنحن نخطأ لنتعلم فلا تخف من الخطأ واعلم ان كل خطأ تقع فيه يزيد من مهارتك و يطورك اكثر فأكثر لتصبح محترفاً في مجالك فأبتسم عندما تخطأ ولا تخف مطلقاً.

 

لا تؤجل الدخول على مواقع العمل الحر -3

عندما تقرر انك ستعمل كمستقل و بدأت بتعلم مهارتك فلا تقل انك ستؤجل دخولك او تسجيلك في هذه المواقع بحجة انك لست بمحترف ، لا تفعل هذا عندما تختا المهارة او المجال الذي ستعمل فيه سجل الدخول وانت تتعلم و ضع كل ما طبقته اثناء التعلم في معرض اعمالك وليس ببعيد ان تجد عمل لك وانت ما زلت تتعلم .

 

 

لا تبدأ اذا كنت تعتقد ان العمل الحر رفاهية -4

العمل الحر ليس برفاهية وليس عمل في حد ذاته بل العمل الحر هو اسلوب عمل تكون انت فيه المدير و الرئيس و الشركة و من يحدد الوقت و المال و المشروع الذي سيعمل فيه ، هذا باختصار العمل الحر و يحتاج لوقت و جهد و تركيز لتعلم المهارة او المجال الذي ستعمل به في هذا العالم.

 

 

لا تبدأ اذا كنت لا تعلم تفاصيل المشروع الذي ستقوم به كاملاً -5

لا تبدأ اي مشروع لمجرد ان العميل حدثك فيه او ان ارباح هذا المشروع جيدة او اي كان السبب ، ابدأ المشروع فقط عندما تعلم بكامل تفاصيله لأن هناك بعض العملاء لا تقل كامل التفاصيل و يخدعونك ان المشروع بسيط لتأخذ انت مال قليل منه و تُفجأ فيما بعد او بعد موافقتك علي المشروع ان المشروع اكبر بكثير مما كان يبدو عليه فتحبط كثيراً.

 

 

 

لا تبدأ اذا كنت لا تعلم المجال الذي ستختص فيه -6

لا تبدأ العمل على اي موقع من مواقع العمل الحر بدون ما تقرر او تحدد المجال الذي ستعمل فيه ، فاختيار المجال بل و التخصص فيه هو ما يضعك موضع المحترف في مجالك .

 

لا تبدأ اذا لم يدفع العميل كامل المبلغ على الموقع -7

هذه النصيحة من اهم النصائح التي ستقرأها في حياتك لا توافق على اي مشروع اي كان إلا بعد وضع العميل المال كاملا في الموقع ، و اذا طلب منك البدا في المشروع ولم يضع المبلغ كاملا لا تبدأ لان هناك عملاء عندما تسلم لهم العمل لا يدفعون المبلغ الباقي لك فاجعله يضع المبلغ كاملا ، و اذا كان اتفاقكم علي انك تعمل نصف العمل كمستقل و يعطيك هو دفعة من المال و عندما تفعل الجزء الثاني من العمل يعطيك الدفعة الثانية من المال فيجب ان يضع كل دفعة من المال على الموقع قبل ان تسلمه اي جزء من العمل ، الخلاصة لا تقم بتسليم العميل لعملك ولم يضع المال في الموقع.

 

 

لا تبدأ عمل اذا طلب منك العميل مال -8

هناك عملاء ستلتقي بهم حتماً في هذا العالم وهم يطلبون منك المال كضمان انك ستفعل لهم المشروع المطلوب ، فإذا وجت عميل يطلب منك مال مقابل عمل ما فلا تقبل و ابلغ عن هذا العميل على الفور.

 

 

لا تبدأ العمل اذا كان لديك اكثر من حساب علي موقع واحد -9

اذا كنت مبتدأ فحتما انت لا تعرف هذا الأمر فلا تقم بعمل اكثر من حساب على موقع واحد حتي تقوم بعمل تقييم جيد لك مثلا او تعطي نفسك عمل و تقييم جيد تملء حسابك لأنه فارغ و في بدايته فأحذر فقد يُغلق لك كامل حساباتك مرة واحدة ولا تستطيع التسجيل في هذا الموقع مرة اخري.

 

قراءة المزيد

هام لكل مبتدأ في عالم العمل الحر (مميزات وعيوب العمل الحر)

هام لكل مبتدأ في عالم العمل الحر (مميزات وعيوب العمل الحر)

بما انك دخلت إلى هذا المقال فهذا يعني انك في بداية مسيرتك كمستقل فيجب ان تعلم مميزات وعيوب هذا العالم في البداية حتي تكون على دراية بكل شيء فيه قبل الدخول اليه او حتي بعدما دخلت ولازلت في بدايتك ، وحتي لا اطيل عليك فلنبدأ بالمميزات اولاً.

 

 

مميزات العمل الحر

1-                        انت رئيس نفسك

من اروع وافضل الميزات المفضلة لدي وهي انك رئيس نفسك مدير نفسك تعمل وقتما تشاء واينما تشاء و حيثما تشاء و تعمل ما تريده وتحبه لا احد يفرض عليك مشروع معين ولا طريقة معينة للعمل انت بالفعل في عالم العمل الحر مدير نفسك بكل ما تحمله الكلمة من معني.

 

 

2-                        الراحة من الضغط

من سلبيات العمل كموظف هو انك دائما تحت ضغط ، دائما يطلبك منك عمل و له مدة زمنية معينة ايضاً ، ودائما ملزم بوقت معين للعمل و وقت معين للراحة وصعوبة أخذ اجازة لأن صاحب العمل لن يوافق لكثرة العمل و ضغط العمل و هناك مهام يجب ان تنفذ لذلك فالعمل الحر يريحك من كل هذا الضغط النفسي وانت من تلزم نفسك فيه وانت تحب هذا وايضا انت من تحدد من بداية العمل الوقت و المال الذي ستأخذه في العمل.

 

3-                        وقتك ملكك

ثاني افضل ميزة لدي بعد الميزة الأولى فالوقت بالنسبة لي من اثمن الموارد التي امتلكها فالوقت يعني المال و المال يعني الوقت و ايضا يعني الراحة فهو ملكي اقضيه كيفما اشاء فعندما اريد ان استمتع فيه مع من احب او حتي بمفردي فأستطيع ذلك و عندما اريد ان اعمل ما احب ايضا استطيع هذا ، ولكن هذا ليس بالسهولة التي يبدو عليها فإذا ارت ان تحصل على مثل هذه النتائج يجب ان تقوم بتنظيم و ادارة وقتك جيداً فوقت العمل للعمل و وقت الراحة للراحة ولا يوجد في قاموسك ما يسمي بالتسويف فهو سارق الوقت.

 

 

4-                        انت في وضع دائم التطور

يدفعك العمل الحر دائما للتطور فأنت في مجالك دائم الاطلاع على كل ما هو جديد فتكون مجبر دائما على التطور وحتى لا تضيع مهارتك او تقل وسط هذه المنافسة الشرسة.

 

 

5-                        الشعور بالرضا و السعادة

عندما تنجز مهمة عملك المطلوبة منك او بمعني ادق التي كلفت نفسك بها و تجني منها المال فهذا اروع شعور يمكن ان تعيشه على الإطلاق ، يعطيك هذا الشعور الثقة في نفسك و قدراتك و مهاراتك و يدفعك دائما للأمام.

 

 

6-                        -نظام عادل

نظام العمل الحر نظام عادل يعطيك ما لك و ما عليك ايضاً فمهاراتك و ملف اعمالك و تعاملك مع العملاء هو فقط من يحدد جدارتك و استحقاقك و احترافك في هذا المجال وليس مديرك او زميلك في العمل ، انت ومهارتك و عملائك.

 

 

 

عيوب العمل الحر

1-                        زيادة الوزن

لا جدال على هذا فكثرة العمل وانت جالس بالتأكيد تكسبك زيادة فى وزنك و اضرار صحية ايضاً ولكن نحن لن نستسلم بالتأكيد الي هذا العيب بل سنحوله الي فائدة لنا عن طريق توفير بعض الوقت للرياضة واذا لم يتوافر ذلك فيمكنك الوقوف كل نصف ساعة لتغير و ضع جسدك.

 

 

2-                        تقلص مهارتك الاجتماعية

من كثرة الجلوس امام الشاشات و التعامل مع الأشخاص من وراء الشاشات تتقلص بالتأكيد مهارتك الاجتماعية و تصبح مرة بعد مرة تريد الجلوس منفردا اما الشاشة ولا تري احداً ، و لكن هذا ايضاً لن نستسلم له كعيب و سنبحث عن حلول وهي ان تركز قد الإمكان كل يوم ان تخصص وقتاً تقضيه مع عائلتك او اصدقائك او احد من المقربين لك لأن هذا ليس فقط مفيد لمهارتك الاجتماعية بل ايضا مفيد لصحتك النفسية فنحن لم نخلق للتعامل مع الحواسيب و الآلات.

 

 

 

3-                        اجهاد جسدي وعقلي

يضع العمل الحر بلا شك في اجهاد جسدي و عقلي فجسك سيعاني من كثرة الأوجاع لا محال و عقلك سينهك من العمل و التفكير معظم الوقت و لكن لا بأس فتستطيع ببعضٍ من تطبيق النصائح على تقليل او تفادي مثل هذا العيب وهو ان تخصص وقت للرياضة حتي اذا كان صغير مثل نصف ساعة يومياً و قم بأداء عملك على اجزاء من اليوم او الأسبوع حسب طريقة عملك و طريقتك في تنظيم و إدارة وقتك و يومك وحياتك .

 

 

4-                        عمل معظم  الوقت

للأسف سيمر عليك ايام بل و شهور وانت تعمل معظم الوقت فيها ولكن في المقابل سيمر عليك اسابيع و شهور بدون عمل فاستثمر الفرصة و نظم وقتك واستغل الوقت الذي بدون عمل للراحة والاستجمام حتي تقدر على مواصلة العمل فيما بعد لأسابيع و شهور.

 

 

5-                        دخل غير ثابت

مثلما ذكرت في العيب السابق انه ستمر عليك أسابيع و شهور وانت تعمل و تجني المال وايضاً ستمر عليك أسابيع و شهور بدون اي مال فأحترس من الآن و ضع في حسبانك مبلغ من المال تحسباً لمثل هذا الوقت.

 

 

 

6-                        عدم الحصول علي مزايا العمل كموظف

من العيوب البديهة لهذا العالم ايضاً هو عدم حصولك على المزايا التي تحصل عليها وانت موظف مثل الحوافز والبدلات و التأمينات الاجتماعية و التأمين الصحي و غيرها.

قراءة المزيد

سهلة | أفضل 5 أدوات تهمك كمصمم في العمل الحر !

سهلة | أفضل 5 أدوات تهمك كمصمم في العمل الحر !

واحد من أهم الأعمال الشائعة في العمل الحر هو التصميم حيث أنه من أكثر الأعمال حاجة وطلبًا، لذلك فإن تطوير المستقلين لأنفسهم واكتسابهم المهارات بشكل أكبر مقوم أساسي في اختيار وتفضيل مستقل عن آخر.

وعليه فإننا نستعرض معكم بعض الأدوات التي تهمّ المصممين عمومًا وتزيد من نجاعة أعمال المصممين المستقلين خصوصًا.

 

1.     موقع icons8.com :

يوفّر الموقع مئات الأيقونات المتحركة التي تجمّل أي موقع أو تصميم أو عرض وتجعله تفاعليا، حيث يختصر على المصمم ساعاتٍ من العمل الشاق ويصدرها له بصيغ مختلفة: Gif, Jason and AE لتتوافق مع جميع الاحتياجات سواء للويب أو التصميمات الأخرى.

 

2.     موقع socialsizes.io:

يعاني الكثير من المصممين من مشكلة عدم توافر المقاسات للتصاميم التي يقومون بتصميمها لتتناسب مع مختلف منصات وسائل التواصل الاجتماعي، لذلك فإن هذه الأداة تكفي المصممين عناء البحث الطويل بتوفير قوالب جاهزة لبرامج: Sketch, Figma, XD, Photoshop & Illustrator تتناسب مع جميع وسائل التواصل الاجتماعي سواء كانت صورًا أو فيديو.

 

3.     موقع mrmockup.com:

عند الانتهاء من أي مشروع تصميمي يبحث المصمم عن طريقة لعرض أعماله تصّور المخرج النهائي للعمل وتظهره على المنتجات التي يرغب العميل باستظهار تصاميمه عليها بطرق جذابة تظهر جماليات العمل، لذا فإن أغلب المصممين يبحثون عن مواقع توفر موك آب جاهزة لعرض أعمالهم عليها، وهذا الموقع كنز للمصممين باحتوائه على مئات الموك آب الاحترافية بصيغ PSD جاهزة.

 

4.     موقع identitydesigned.com:

يُعدّ تصميم الهويات البصرية من الأعمال الأكثر شيوعًا وطلبا في مجالات التصميم، ولكن، تعدّ مرحلة الأفكار والإلهام من أكثر المهام مشقة خصوصًا مع شحّ الموارد الموفرة للمصادر الملهمة، وهنا تأتي أهمية هذا الموقع حيث يحكي عن مئات العلامات التجارية بطريقة عرض شيقة وملهمة.

 

5.     تطبيق Adobe Capture :

يواجه المصممون مشكلة في اختيار الألوان لتصاميمهم، وفي بعض الأحيان يرون تصميما معينا يجذبهم ولكن لا يمكنهم معرفة رمز اللون أو الخط المستعمل، وهنا تأتي أهمية هذا التطبيق حيث يعمل على سحب الألوان من الكاميرا أو صور الاستديو، إضافة لمعرفة أنواع الخطوط من خلال تصوير النص، وتشكيل الحشوات Pattern والفرش النقطية والفيكتور، والخامات لبرامج ال 3D .

 

أداة إضافية !

أداة Piktab التي يتمّ إضافتها إلى متصفح كروم تختصر الكثير من الأوقات والجهد تحتوي على أكثر من ثلاثين موقعا عالميا للأيقونات والفيكتور والصور والموكاب ... الخ !

 

حسنًا، ماهي المواقع والأدوات التي تستعملونها لتسهيل أعمالكم، شاركونا تجاربكم في التعليقات.

مقالة تهمك :  يعد التصميم من المهارات المهمة

 

 

طريقة إستخدام هذه الأدوات :

Icons8

mrmockup

AdobeCapture

قراءة المزيد

حدد أسعارك

حدد أسعارك

في حين أن تحديد المبلغ المطلوب دفعه مقابل خدماتك المستقلّة يعد خطوة رئيسية نحو تحديد القيمة المتصورة ، فأنت بحاجة إلى التأكد من أنك تتقاضى رسومًا كافية لتعيش حياة مستدامة ومريحة. لن يتردد معظم العملاء في دفع أسعار أعلى للعمل المستقل الذي يمنحهم انطباعًا أوليًا مذهلاً ويبيعهم على القدرة على تقديم نتائج عالية الجودة.

 

طالما استمررت في تقديم قيمة ثابتة للعملاء (بما يتجاوز توقعاتهم) ، فلن تجد صعوبة في تحديد الأسعار المرتفعة للخدمات التي تقدمها والحفاظ عليها.

 

قبل تحديد أسعارك بالحد الأدنى ، تحتاج إلى تحصيل الرسوم من أجل تلبية احتياجاتك المالية ، ضع في اعتبارك القيمة الفعلية التي ستنشئها لعملائك المحتملين وتأكد من عدم ترك الأموال على الطاولة. يمكنك دائمًا زيادة أسعارك في المستقبل وتأمل أن يظل عميلك على متن الطائرة ، ولكن إذا بدأت عند نقطة سعر تكون متحمسًا لها بالفعل ، فستكون أكثر عرضة للإفراط في التسليم والاستمرار في زيادة نقل القيمة الخاصة بك إلى الأمام.

قراءة المزيد

ابدأ العمل المستقل قبل إنهاء عملك اليومي

ابدأ العمل المستقل قبل إنهاء عملك اليومي

بالإضافة إلى حقيقة أن إنشاء موقع ويب عالي الجودة للمحفظة ، وبناء علامتك التجارية الشخصية ، والإضافة إلى محفظتك بشكل طبيعي يستغرق وقتًا طويلاً ، فمن المستحسن أن يكون لديك عدد قليل من العملاء المستقلين في قائمتك قبل إلغاء مصدر الدخل.

 

أوصي بزيادة دخلك الجانبي إلى ما لا يقل عن 50-75٪ من إجمالي دخلك الحالي قبل ترك عملك بدوام كامل ، اعتمادًا على تحملك للمخاطر.

 

ستعلمك إدارة جدول زمني ضيق ، وعبء عمل ثقيل (بما في ذلك مشاريع العمل الحر المتطلبة) ، والمسؤولية عن إنجازات العميل بموارد زمنية محدودة ، ما يشبه إدارة عملك الخاص بسرعة.

 

الميزة الرائعة الأخرى لاختيار العملاء المستقلين أثناء عملك بدوام كامل هي أنه يمكنك أن تكون انتقائيًا. من المحتمل أنك لست بحاجة مطلقًا إلى المال. يضعك هذا في وضع يسمح لك برفض العمل الذي إما لا يدفع ما يكفي لتبرير استثمار الوقت ، أو أنك لست مهتمًا به حقًا.

 

هاتان نقطتان ستحتاج إلى أن تكون متمسكًا به إذا كنت تريد أن تكون سعيدًا بمجرد أن تعمل لحسابك الخاص بدوام كامل.

قراءة المزيد

اتقن العرض الخاص بك .

اتقن العرض الخاص بك .

هناك فن وعلم لعرض خدماتك المستقلة على عملاء جدد. نظرًا لأنه يمثل جزءًا مهمًا من إدارة عمل مستقل مربح ،

 

إن كسب عملاء جدد ليس مجرد مسألة صياغة عرض رائع للعمل المستقل. يعتمد نجاحك على كيفية اختيارك للوظائف الجديدة ، وكيف تضع عروض القيمة الخاصة بك ، ومقدار البحث الذي تقوم به مسبقًا.

 

فمثلا تزيد فرص النجاح في الحصول علي وظيفة جديدة لمجرد بذل مزيدًا من الوقت والجهد في البحث عن الشركة وتحديد احتياجاتها وتقديم قيمة أولية هائلة في شكل توصيات ثاقبة قبل حتى مناقشة الدفع. في عالم العمل الحر ، يعتمد الكثير من نجاحك على قوة علاقاتك مع العملاء ، ومدى قدرتك على تكوين شراكات ذات مغزى.

 

الهدف من وجود موقع ويب يعرض مهاراتك هو جذب عملاء جدد وتحويلهم. ما هي أفضل طريقة لزيادة عدد العملاء الجدد المحتملين عبر موقع الويب الخاص بك من خلال إنشاء محتوى مدونة عالي الجودة يضعك كخبير بارز في مجال عملك؟

 

في البداية ، استهدف إنشاء مشاركة أو اثنتين من مشاركات المدونات المتعمقة شهريًا ، بهدف توفير حلول مفيدة حقًا قد يبحث عنها عملاؤك المحتملون. ملاحظة: هذا يعني أنك ستكتب لجمهور من عملائك ، وليس لأشخاص آخرين في مجالك.

 

 

بمجرد اكتشافهم للمحتوى الخاص بك والحصول على بعض القيمة المجانية منك ، ستكون بطبيعة الحال في طليعة أذهانهم إذا كانوا على استعداد للتوظيف للحصول على مزيد من المساعدة المتعمقة.

 

قراءة المزيد

كيف يظهر موقعي أمام عملائي؟

كيف يظهر موقعي أمام عملائي؟

يتراود هذا السؤال في أذهان الكثيرين، ويظن الكثير أيضا أنهم بمجرد امتلاكهم المال فإن مشروعهم ناجح، أو البعض الآخر الذي يظن أنه بمجرد أن البرنامج يعمل هو ناجح.

المشاريع البرمجية هي الوجهة المستقبلية للعديد من رؤوس الأموال، حتى الدول تحولت إلى مشاريع برمجية كبيرة، فبعض الدول أتمتت أنظمتها الورقية وتحولت تماما إلى حكومات رقمية إما من خلال تبني مشاريع رقمية قائمة أو من خلال صناعة برامجها الخاصة.

وإذا أردنا أن نتحدث حول أي مشروع برمجي هناك مراحل كثيرة يجب التطرق لها، لكنني هنا أتحدث عن المرحلة البعدية، ماذا بعد أن أصبح برنامجك جاهزا للإطلاق؟

كثيرون يتوقفون هنا، أو ينطلقون وتتوقف مشاريعهم بعد فترة بسيطة والسبب بكل بساطة عدم وجود الإدارة الصحيحة لهذا المشروع.

من أهم مقومات الإدارة هو معرفة ماذا يحتاج هذا المشروع وتوفير هذه الاحتياجات، ومن أهم هذه الاحتياجات تعزيز حضور هذه المواقع على الانترنت.

لنأخذ مثالا عن مشروع لمتجر ما يوجد له فرع حقيقي، هذا الفرع حتى يعمل، يحتاج أولا أن تكون له لافتة بارزة تتراءى أمام أعين المارة حتى يعرفوا عن وجود هذا المتجر الذي يبيع هذه المنتجات المعينة.

تقوم بعض المتاجر أيضا بعمل خطة تسويقية متكاملة تعتمد على تجارب العملاء أو الترويج الدعائي عبر وسائل التواصل الاجتماعي أو حتى من خلال استقطاب المؤثرين للدعاية.

حسنا لنأخذ هذا المثال الآن في العالم الرقمي، فموقعك في الحقيقة لا توجد له لافتة يشاهدها المارة، وبالتالي لن يراه أحد.

إذا ما هو الحل؟

الحلّ بكل بساطة أن تعزز من تواجدك على محركات البحث SEO بتقنيات معينة مستخدما كلمات مفتاحية يبحث بها الناس عن منتجاتهم لتظهر أنت أمام جمهورك.

تهيئة المواقع لمحركات البحث واحد من أهم وسائل التسويق الحديثة ذات التكلفة المنخفضة والأثر البعيد المدى، حيث أن الذين يستثمرون في هذا البند لا يحتاجون إلى إعلانات مروجة وحملات تسويقية ضخمة في كل مرة، بل يتواجدون بشكل دائم أمام أعين المارين عبر محركات البحث.

وماذا بعد ذلك؟

بقي أن نعرف أهم الاستراتيجيات التي يوصي بها خبراء التسويق الرقمي لتهيئة الموقع لمحركات البحث لتعزيز التواجد الرقمي، وهي سلسلة مقالات قادمة بإذن الله تعالى.

قراءة المزيد

سهلة

سهلة

من نحن

سهلة منصة للعمل الحر , تحاول أن توفر بيئة مناسبة للمستقلين الطموحين وذوي المهارة والراغبين بزيادة الدخل الاضافي لعرض أعمالهم المميزة وعرض وقتهم وجهدهم والتقديم على مشاريع يقدمها العملاء وطالبي الخدمات الراغبين بتوفير الوقت والجهد والمال والاستعانة بمتخصصين اكثر خبرة في مجال المشروع ..

كيف نضمن حقوقك؟


نحن في سهلة نضمن المبلغ المالي كاملا عند الاتفاق وسيبقى المبلغ كضمانة حتى الانتهاء من المشروع بالشكل المرضي وقبول العميل له  ، و الشرط الوحيد الذي نطلبه لضمان حقوقك هو التزامك أنت و الطرف الآخر بشروط استخدام المنصّة، و توثيق الاتفاق الذي تصلان إليه ضمن المنصّة بشكل واضح لا لبس فيه.



فيما يلي بعض الأمور التي ننصح بشدّة بمراعاتها لمساعدتنا على حفظ حقوقك إلى أقصى قدر، و هي مقسّمة إلى مجموعتين حسب الدور الوظيفي الذي ستلعبه بالمنصّة (مستقل، أو صاحب مشاريع):

أولاً- نصائح موصى بها لأصحاب المشاريع:

  • عند انشاء مشروع جديد , مهم جدا ان تقوم بوصف المشروع وصف كامل وواضح وتام لجميع النقاط المطلوبة من أجل نتائج أفضل وعمل أكثر جودة.
  • حدد ميزانية ومدة تنفيذ متوافقة مع نطاق وحجم المشروع , حتى يستطيع مزود الخدمة/المستقل من تأدية عمله بإتقان .
  • إذا تقدّم أحد المستقلين  بعرض خارج الميزانيّة أو المدّة المتوقّعتين، و قمت بالموافقة عليه، فعندها ستكون الصفقة قد تمّت وفقاً للعرض الذي تقدّم به المستقل ، و ليس وفقاً لما حددته أنت في البداية، على أنّه يمكنك التواصل مع أي مستقل  في تلك الحالة قبل قبول عرضه، و طلب أيّة تعديلات على العرض من حيث الميزانيّة أو مدّة التنفيذ، و سيستطيع المستقل تعديل عرضه بعد تواصلك معه.
  • في حال عدم وجود حاجّة ملحّة، فننصح بعدم إعطاء أيّة معلومات مهمّة أو حسّاسة المستقلين (كلمات مرور، وسائل تواصل، حسابات شخصية، معلومات مالية .. إلخ)، و في حال تقديمك لأيّة معلومات لأيّ مستقل فيكون ذلك على مسؤوليتك الشخصية ويُفضل ان يتم ذلك عبر تطبيق الموقع وننصح بتغييرها بعد الانتهاء من المشروع.
  • في حالة حدوث خلاف , نرجو منك محاولة حل الموضوع بشكل ودي دعما للعملية والمستقلين الطموحين , وفي حالة كان الخلاف حول تقصير أو إهمال فسيتم مساعدتك من قبل الدعم الفني .
  • بعد قبول عرض المستقل , نرجو التنويه لإبقاء المحادثات والتواصل عبر الموقع حتى يتم ضبط جودة المشروع وعلما ان قوانين المنصة تمنع التواصل الخارجي ومنعا باتا تحويل مبالغ خارج نطاق المنصة .
  • عند قبولك عرض المستقل فهو مُلزم بتنفيذ كافة النقاط التي وافق عليها في وصف المشروع , ولذلك تأكد من وصفه وصفا دقيقا ليُقدم المستقل عرض سعر مماثل لحجم العمل , علما ان إخفاء تفاصيل كثيرة ومُكلفة للوقت والجهد يُعتبر نوع من التحايل على المستقلين عند تكراره .
  • عند انتهاء المستقل من المشروع وطلبه الاستلام , نرجو منك مراجعة المشروع في أسرع وقت مراجعة كافية تامة , ويمكنك عدم قبول الاستلام حتى انتهاء المستقل من كافة النقاط المذكورة في وصف المشروع .
  • عندما تقوم باستلام المشروع فهذا يعني بالنسبة لنا، و بالنسبة للمستقل أيضاً، أنك حصلت على ما طلبته منه تماماً، و بهذا من المفروض أن ينتهي التواصل بينكما، و أيضاً سيحصل هو على أرباحه من هذا المشروع، و لن يمكنك إلغاء المشروع أو طلب أيّة تعديلات عليه بعد ذلك..
  • لا تقم أبداً، و لا في أيّة حال من الأحوال، بإجراء أي تحويل مالي خارج المنصّة ولا تطلب أي وسيلة للتواصل المباشر مع المستقل خارج المنصّة، كرقم الهاتف، أو البريد الإلكتروني، أو حسابات التواصل الاجتماعي .. إلخ، و نؤكّد هنا أنّنا لن نكون قادرين في منصّة سهلة على حمايتك في حال تمّ أي تواصل بينكما خارج المنصّة، كما أنّ هذا قد يعرض حسابيكما معاً للإغلاق.

ثانياً - نصائح موصى بها للمستقلين:

  • عندما تجد مشروع ضمن نطاق مهارتك ,يجب عليك التأكد من قراءة وصف المشروع بدقة والتأكد من جاهزيتك وقدرتك على إنجاز المشروع بكفاءة وضمن الوقت المحدد , وأيضا تقديم عرض سعر ووقت مناسب للمشروع وعدم تغيير الوقت والمبلغ بعد قبول عرضك بدون سبب وجيه   .
  • إن كان ثمّة هناك أيّة معلومات أو متطلّبات غير واضحة عن المشروع، فلا تتردّد بالاستفسار عنها من صاحب المشروع مباشرة أثناء تقديم العرض، و قبل بدء التنفيذ، و لكن لا تقم بطلب معلومات حسّاسة إلّا عندما تحتاجها فعلاً لإنجاز المشروع ككلمات المرور و معلومات الحسابات ..إلخ.
  • إذا قام صاحب المشروع بقبول عرضك فسيتم أخذ كامل المبلغ منه لحين انتهاء المشروع , وسيبقى المبلغ كضمان لحقوق الطرفين حتى انتهاء الانجاز واستلام المشروع , وستستطيع سحب أرباحك بعد انتهاء فترة تعليق الرصيد.
  • بعد قبول عرضك، و أثناء تنفيذ المشروع، يمكنك التواصل مع صاحب المشروع من خلال صفحة إدارة المشروع، و يمنع أي تواصل خارجي بينكما.
  • لا تضغط على صاحب المشروع لإستلام عملك حتى يكون منتهي بشكل كامل ومُرضي له , وفي حالة رضاه يمكنك تذكيره باستلام المشروع من صفحة الموقع .
  • في حال عدم وجود أيّة أخطاء في التنفيذ، و في حال كون عملك مكتملاً كما طلب صاحب المشروع، فسيقوم صاحب المشروع باستلام المشروع و ستصلك أرباحك كما سبق توضيحه.
  • نرجو ملاحظة أنّ وضع أيّة وسائل تواصل خارجيّة، أو طلبها في أيّ حال من الأحوال، يخالف شروط استخدام المنصّة، و يعني فقدان ضمان وحماية منصّة سهلة مباشرة، كما أنّه قد يعرض حسابك للحظر المؤقّت أو الدائم في أي وقت و دون سابق إنذار.
قراءة المزيد

كيف أكسب رضى العميل:

كيف أكسب رضى العميل:

كيف أكسب رضى العميل:

إنّ الفوز برضا العميل ، وجعلهِ مسرورًا بالخدمة هو أهمّ الأشياء الّتي لا بدّ من الحرص الدّائم عليها في مجال المبيعات وعلى موقعنا  '' سهلة '' على الخصوص ، لأنّ ذلك يعتبرُ مكسبًا وافرًا لعملاء مخلصين يبقوا بصفةٍ مستمرّة بلْ و منهم من يدعو معارفهُ للعملِ معك ، و السّعي وراء ذلك لا يكون بخفض الأسعار فقط لأنّ الأسعار قدْ تكون مجرّد بدايةٍ تجذب انتباه الآخرين ولكن لو كانت هذه الطّريقة الوحيدة الّتي تلجأ لها سيتركك العميل حال أن يجد من هو أقلّ منك سعرًا، لذا فموقع سهلة سيسدي لك بعض النّصائح الّتي من شأنها أنْ تعطيك فكرة عن كسب رضا العميل ومحبّته :  

التزم بالمواعيد المحدّدة: إنّ الدّقة في تسليم العمل في الوقت المطلوب هو الرّكيزة الأساسيّة الّتي تطمئنُ العميل، وتجعلهُ يعود إليك مرّة أخرى.

قدّم خدمةً متقنة وفق الشٍّروط المطلوبة : الالتزام بالمواعيد و الدّقّة في التّسليم ضرورة لا بدّ منها ، غير أنّ خدمتك لا بدّ أن تكون بالإضافة إلى هذا على أتمّ وجهٍ،  و على أحسن حال ، لأنّ ذلك سيساعدك في كسب ثقة العملاء ، و يضع لك اسمًا وسمعة حسنة بينهم .  كما يجعلك تحصل على كلّ حقوقك.

لا تعدْ بما لا تستطيع: إنّ الموقع يستقبل كلّ المهارات ، في جميع التّخصّصات لذا فعليك أنْ تصف خدمتك بدقّة وفق المجال الّذي تنتمي إليه ، دون أنْ تعد العميل بأشياء لا تستطيع فعلها فيما بعد لأنّ ذلك سيوقعك في مشكلة تؤدّي بسمعتك إلى الحضيض .

اجتهد في تحسين خدمتك باستمرار: إنّ العالم في تغيير مستمرّ تطرأُ عليه الكثير من التّحوّلات ، كما أنّ التّعامل مع العملاء كلّما زاد أكثر كلّما أكسبك الخبرة ، لذا لا بدّ أنْ تكون مواكبًا للتطوّرات الحادثة ، و أن تستفيد من خبرتك مع الآخرين و أن تحاول دائمًا من تحسين خدمتك لكي تكسب ولاء العملاء ، وتزيدُ من فرصة عودتهم مرّة أخرى .

كُنْ لطيفًا وجديًّا: الصّرامة في العمل مطلوبة ، غير أنّه بإمكانك أن تمزج بين هذه الصّرامة و بين اللّين واللّطف في التّعامل مع العميل وذلك من خلال محاورتهِ ، ومناقشته ، والسّماح لهُ بإبداء رأيهِ مع تغيير ما لا يريدهُ و إبقاء ما يريدهُ .

أضفْ لمستك: لا بدّ أنْ تكون شخصًا يتمتّعُ بمزايا تميّزه عن غيرهِ من المنافسين ليكون لك الكثير من العملاء المخلصين. 

اجعل هدفك الأوّل والأخير هو رضا العميل ،  و راحتهُ ، واسعَى دئمًا لكسبِ ثقتهِ ومحبّتهِ . ولا يزال الكثير من الأشياء الّتي تساهم في ما أشرنا إليهِ سابقًا نتركها لذكائك وسعيك المستمرّ. 

 

 

 

قراءة المزيد

تطبيقات تزيد من إنتاجيّتك كمستقلّ:

تطبيقات تزيد من إنتاجيّتك كمستقلّ:

 

تطبيقات تزيد من إنتاجيّتك كمستقلّ:

كلّ مستقلّ يسعى للزّيادة في إنتاجيّتهِ ،  و كلّ شخصٍ لهُ طريقتهُ الخاصّة في ذلك ، إلّا أنّ هناك الكثير من البرامج و التّطبيقات الّتي تساعدك ، وتوفّر طاقة دماغك للأمور المهمّة الّتي أنت بحاجة إليها بالفعل. و في ما يلي سنعرض أهمّ هذه التّطبيقات الّتي أنت بدورك كمستقلّ ستختار منها ما يناسبك :

RescueTime - 01: يجعلكَ هذا التّطبيق تدير وقتك بشكلٍ منتظم، من خلال مراقبة نشاطك على الأنترنيت، وكيفيّة قضاء وقتك على جهاز حاسوبك ، بإرسال تقارير أسبوعيّة خاصّة بذلك. 

AntiSocial -02: تمّ تصميم هذا البرنامج  ليقوم بمهامٍ عديدة  أهمّها معرفة الاستخدام العاديّ للتّطبيقات ، وفي نفس الوقت يزوّدك بالأدوات اللّازمة لإدارة استخدام جوّالك المحمول ، وغيرها من المهام الّتي ستتعرّف عليها بعد تحميلك للبرنامج ، والهدف من ذلك هو التقليل من نسبة تشتتك،  ولتتمكن من التركيز على الأشياء الضّروريّة في حياتك و المهمّة في عملك.

 Teux Deu -03: وهو تطبيق مخصّص لتنظيم الأعمال الخاصّة بكلّ مستقلّ، من خلال إنشاء قائمة تمثّل المهام الواجب فعلها .

 يحظى هذا التّطبيق بخاصيّة السّهولة في الاستعمال إذ لا تعقيد فيه .

 04- Epic win: وقدْ أدرجنا هذا التّطبيق لمحبيّ الألعاب الّتي تتمتّعُ برسومات عالية الجودة ، فهو تطبيق ممتع و في نفس الوقت هادف يرمي بك إلى إنجاز المهام، و تحقيق الأهداف .

 05- Trello: ينصح الموقع بتحميل هذا البرنامج لكلّ مستقل يُشرف على أكثر من مهمّة واحدة ، والمسؤول على عدّة مشاريع في آنٍ واحد ، لأنّ البرنامج شبيه بمكتب عملٍ حقيقيّ يتابع سير الأعمال اليوميّة .

 يميّز هذا التّطبيق أنّهُ يتيح لمجموعة من المستقلّين أن يعملوا كمجموعة واحدة بتنظيم مهامهم عبرهُ .

06- freedly : يمكّنك التّطبيق أنْ تجمع كلّ المواقع الّتي تريد زيارتها في مكان واحد دون أن تضيّع وقتك في التّنقل هنا و هناك ، كما يسمح لك التّطبيق أيضًا بوضع تصنيفات لهذه المواقع حسب رغبتك حتّى يسهل عليك الرّجوع إليها في الوقت الّذي تريد أن تتصفّحها .

وما سبق يمثّل باختصار التّطبيقات الّتي تمكّنك من الشّروع في مهامك ومشاريعك بانضباط وانتظام .

 

قراءة المزيد

يعد التصميم من المهارات المهمة

يعد التصميم من المهارات المهمة

*      تطبيقات مهمّة لا بدّ لكلّ مصمّم معرفتها:

يعدّ التّصميم من المهارات المهمّة ، و الّتي تلقى إقبالًا كبيرًا في سوق العمل عبر الأنترنيت ، و لهذا خصّص موقع سهلة في هذا المقال بعض التّطبيقات الّتي تساعد كلّ مصمّم لزيادة إنتاجيّتهِ ، و الّتي تعتبرُ حلّا مثيلًا لإنجاز الكثير من الأعمال في وقتٍ سريع:

Sketchbook -01: هو تطبيق مجّانيّ للأندرويد ، يتسعملهُ المصمّمون لتسجيل تصاميمهم ، وإبداعاتهم ، المثمثّلة في الشّعارات، أو اللوجوات أو غيرها ، كما  يسمح لك التّطبيق بالرّسم بجودة عالية ، وبدقّة كبيرة، بالإضافة إلى الكثير من الخصائص الموجودة على التّطبيق الّتي تسهلُ أعمال التّصميم .  

Adobe capture -01: يحمل هذا التّطبيق العديد من المميّزات الموجودة في التّطبيقات الأخرى في برنامج واحد ، وهو عبارة عن مكتبة إلكترونيّة تحتوي على عدّة أشكال و ألوان تفيد كلّ مصمّم ، يتميّز التّطبيق بالقدرة على استخراج الألوان والأشكال الموجودة على الصّور ، وكذا معرفة نوع الخطّ ، كما يحمل البرنامج خاصيّة تحويل الصّور إلى فرش أو رسومات .   

Adobe lightroom -03: هو تطبيق خاصّ بتصميم الإعلانات ، ومعالجة الصّور الملتقطة وتحويلها إلى صور احترافيّة و إبداعيّة من خلال إضافة التّأثيرات المتنوّعة ، وكلّ ذلك يتمّ إنجازهُ بسرعة وذلك بإمكانيّة التّطبيق من معالجة دفعات كبيرة من الصّور المختلفة. 

Infinite Painter -04: ويسمّى بتطبيق الرّسم للأجهزة اللّوحيّة ، وهو تطبيق يساعدُ على تطوير المواهب ، و المهارات الخاصّة بالمصمّمين ، و الرّسامّين ، حيث أنّهُ يضمّ عددًا كبيرًا جدًّا من الفرش الطّبيعيّة ، والفلترات الفوتوغرافيّة و الحركيّة والفنّية ، كما يتميّز بالقدرة على إنشاء لوحات إشهاريّة وغيرها بمنتهى السّهولة و البساطة .  

يتيح التّطبيق أزيد من مليون صورة مجّانيّة للاستخدام التّجاريّ ، و يمكن تحميله على أجهزة أندرويد بالإضافة إلى أجهزة الأيباد.

Adobe photoshop express -05: وهو عبارة عن تطبيق مصغّر لأشهر برامج  التّصميم ''أدوبي فوتوشوب'' يتمّ تحميلهُ على الهواتف الذّكيّة بنظام الأندرويد، و يحتوي التّطبيق على العديد من الخطوط ، و الكتابات ، و التّأثيرات الّتي يضيفها المصمّم على الصّور الّتي يريد التّغيير فيها .

Artflow -06: هذا التّطبيق خاصّ بالرّسم الدّيجيتالي و الجرافيكي ، يمكّنك من رسم مختلف الشّخصيّات ، أو الأشياء الّتي تودّها مع خاصيّة الألوان، كما أنّهُ يتيحُ لك تسجيل كلّ ما يخطر في بالك من إبداعات مهما كان المكان الّذي تكون متواجدًا بهِ، وفي أيّ وقت قبل أنْ تضيع منك الفكرة إلى الأبد .

07- أنا محترف خطّ : عنوان التّطبيق يوحي بالغرض الّذي يستعملُ من أجلهِ ، فهو تطبيق خاصّ بالمصمّمين الّذي يعتمدون على الخطّ العربيّ بتوفير العديد من الأشكال والخطوط كخطّ النّسخ مثلًا والخطّ الفارسيّ وغيرها، وبالإضافة إلى هذا بإمكانك التّحكّم في كيفيّة الكتابة أيّ أنّك تجعل الكلمات متداخلة فيما بينها لتصل إلى تصميم احترافيّ بجودة عالية.

       
       

 

 

قراءة المزيد

وثيقة العمل الحرّ تنقضُ المستقلّين:

وثيقة العمل الحرّ تنقضُ المستقلّين:

   بعد بروز ما يسمّى بالعمل الحرّ على السّاحة الإلكترونيّة بشكل كبير، نظّمت وزارة العمل السّعوديّة مبادرة أطلق عليها " وثيقة العمل الحرّ" بمنطقة الرّياض ، والّتي تستهدف العمّال المستقلّين للرّفع من مستوياتهم. و تضمّنت المبادرة مزايا عديدة يحصل عليها كلّ مستقلّ بمجرّد انضمامه إلى العمل الحرّ، أهمّها أنّ عملهُ أصبح يرخّصُ بوثيقة عملٍ تسمحُ لهُ بمتابعة عملهِ .

   و قد تمّ التّعريف بهذه المبادرة من خلال ورش تعريفيّة أقامتها الوزارة من قبل موظّفات الإدارة اللّواتي عرّفن العمل الحرّ، ومجالاته العديدة. مشيرين في ذلك إلى الدّور الّذي لعبتهُ وزارة العمل السّعوديّة في دعم المستقلّين من خلال هذه المبادرة، كما قدّمت الامتيازات الّتي يحظى بها العمل الحرّ، والفئات الّتي تُستهدفُ في أوّل مرحلة . و قد وضّحتْ كيفيّة التّسجيل للحصول على هذه الوثيقة عن طريق الموقع الرّسمي للوزارة.                

   هذا وقدْ أٌقرّ السّيد أحمد المطوع المدير العامّ للوزارة بالرّياض أنّ الهدف الأوّل وراء منح هذه الوثيقة هو تقديم فرصة للبطّالين ، و التّقليل من مشكل البطالة في السّعوديّة، بالإضافة إلى تطوير و تحسين بيئة العمل الحرّ، مشيرًا إلى ما لهذا من أهميّة  من الرّفع من المستوى الاقتصاديّ السّعوديّ .

   تضمّنت المبادرة أيضا تمكين المستقلّين من الاستفادة من التّأمينات الاجتماعيّة من خلال التّسجيل في هذا النّظام و ذلك وفق مجموعة من الضّوابط .

   والمميّز في ذلك أنّ المبادرة لم تختصّ بفئة معيّنة بل أنّها شملت كلّ فئات المجتمع مع التّركيز على جنس النّساء من أجل المساهمة في تقديم فرصة لأكبر عدد ممكن من المحترفات، والمتقنات للمهارات المختلفة، وصاحبات المهن، وتوظيف هذه المهارات في الاستخدام الأمثل.

   كما قامت الوزارة بإجراء اتّفاقٍ مع مؤسّسة النّقد السّعوديّ الغاية منهُ هي فتح حسابات ماليّة للأفراد المستقلّين من أجل تسهيل حركة التّعامل الماليّ الدّاخليّة منها والخارجيّة ، و بذلك لا يكون المستقلّ تابعًا لأيّ شركة أو مؤسّسة من مؤسّسات الدّفع الرّقمي، بل يمتلك نظامًا رقميًّا خاصُّا و ذلك بطريقة يسمح بها القانون.

   وقدْ أشرفت الوزارة على متابعة العمّال المستقلّين من خلال تخصيص ساحة إلكترونيّة تعملُ بدقّة وفق مجموعة من التّفاصيل، لضمان جودة العمل، و إنتاج أعمال وفق كلّ المتطلّبات، في كافّة المجلات. كما أقامت منظومة العمل السّعوديّة والتّنمية الاجتماعيّة برامج تدريبيّة عن طريق الأنترنيت من أجل رفع مستويات الشّباب الرّاغبين في العمل الحرّ وتأهليهم.   

   وهذه المبادرة لن تبقى حبيسة منطقة الرّياض بل أنّها ستنتقل خارج حدودها إلى مختلف الجامعات، والمراكز التّجاريّة، وكذا أكبر مقرّات الفعّاليات بالرّياض. وأصبح من الأهداف والتّطلّعات الّتي تهتمّ بها المملكة الرّفع من مستويات المرأة ومساهمتها في السّوق بنسبة تصل إلى 30 %في سنة 2030 في ظلّ احتواء مساهمتها على نسبة 22 % في الوقت الرّاهن.

قراءة المزيد

العمل الحر

العمل الحر

العمل الحرّ:

العمل، و السّعي إلى كسب الرّزق هو شيءٌ فُطرَ عليهِ الإنسان منذ أنْ وُجدَ و لا يزال كذلك إلى الوقت الرّاهن، و قدْ تعدّدتْ أشكال هذا العمل و تطوّرت مع مرور الزّمن إلى أنْ وُجدَ ما يسمّى بالعمل الحرّ فماذا يعني العمل الحرّ؟

ظهر العمل الحرّ نتيجة التّطوّر التّكنولوجيّ و تطور وسائل الاتّصال و هو كلّ عمل يديرهُ شخص ما لحسابهِ الشّخصيّ باستخدام الحاسوب و تقديم أعماله عبر شبكة الأنترنيت ، ويسمّى هذا الشّخص بـِ '' المستقلّ '' ، سواء كان هذا العمل هو عملهُ الوحيد الّذي يعتمدُ عليهِ ، أو كان مضافًا إلى مهنة ما يمتهنها بحيث تكون مصدر دخل يستفيد منه.

و من أشهر مجالاتهِ التّرجمة ، و التّصميم ، و التّسويق ، و المبيعات ، بالإضافة إلى الكتابة و صناعة المحتوى وغيرها.  

أمّا عن مزايا العمل الحرّ فمتعدّدة لا يمكن حصرها في مقال واحد و هو السّبب الّذي جعلها تنتشر بشكل كبير و سريع عبر العالم و أهمّ ما يمكن ذكره في هذا الصّدد هو أنّ العمل الحرّ يمنح لصاحبهِ الاستقلاليّة دون أن يلتزم المستقلّ بالثّبات في مكان محدّد أو العمل في وقت معيّن، أو بالقيود الّتي تجعلهُ ينفر من العمل ، ومن غير أنْ يكون تابعًا لمؤسّسة أو شركة ما ، بالإضافة إلى تطوير المواهب ، و تنمية الذّات ، والإبداع ، وإعطاء أثر إيجابيّ في كسب الخبرة . كما أنّ العمل الحرّ يمنحك الحرّيّة التامّة في اختيار العملاء و أنواع المشاريع الّتي تريد الحصول عليها ، وكذا يمنحك الرّاحة  والاستقرار و يبعدك عن كلّ أشكال الضّغوطات ، ويجعلك تطوّر من نفسك دائمًا.

و يعتبر العمل الحرّ مصدر دخلٍ يخلّص الشّباب – خاصّةً - من مشكل البطالة، ويزيد من الفرص الماليّة اعتمادًا على إرادة المستقلّ ، وعلى مهاراتهِ الشّخصيّة ، و طبيعة عملهِ .

قراءة المزيد

استغلّ مهارتك :

استغلّ مهارتك :

استغلّ مهارتك :

لا بدّ أنّ لكلّ شخص مجموعة من المهارات الّتي يتقنها ، و يتفنّن فيها في أيّ مجالٍ من المجالات ، منهم من وسّع منها و استغلّها ، و منهم من لمْ يستفد منها و بقيت مهارته حبيسةً ، و لم يخرجها إلى الميدان لأسباب متعدّدة كالصّعوبة في إيجاد العمل وغيرها . و مهما كان السّبب فإنّ موقعنا موقع '' سهلة '' هو الفضاء الواسع و المناسب الّذي يساعدك ، و يقدّم لك الفرصة لتعيد النّظر من جديد ، و تستغلّ كلّ ما تجيدهُ من أعمال ، وتطلق لمهارتك العنان ،  ولا يشترط أنْ تكون من الأعمال الصّعبة و المستعصية.

لذا فلا تتردّد في أنْ تؤسّس لنفسك عملًا حرّا مستقلًّا من خلال التّسجيل في موقع سهلة الّذي يرحّب بكلّ شخصٍ طموح يسعى إلى توسيع مهارتهِ ، وقدّم وصفًا لخدمتك بشكلٍ موضّح و دقيق ابتداءً من الأعمال والخبرات البسيطة ، وصولًا إلى أصحاب الشّركات ، والمشاريع الكبيرة . وتذكّر أنّ الكثيرين بانتظارك لتقدّم لهم ما بوسعك و كلّ ما هو أفضل ، فتكون لهم فائدةَ في إنجاز أعمالهم من طرفك ، و تكون لك فائدة جني الأموال من ذلك دون أنْ تكون مقيّدًا بمكان تقْدُم إليه ، أو بمدير يرأسك ، أو بوقت محدّد يضبطك، بل  و ستنمّي كفاءتك و تطوّر خبرتك ، و ترقى بنفسك لتزدهر بها في الأفق في المستقبل القريب أو البعيد حسب جدّك ومثابرتك ، وحبّك للعمل ، والجدّ والإخلاص فيهِ ، وتكون بائعًا متميّزًا بين العملاء . وكنْ على يقين أنّ راحتك وضمان حقوقك هي مسؤوليّة كلّ مجتمع موقع سهلة .

قراءة المزيد

المقالات الأكثر مشاهدة

استغلّ مهارتك :

استغلّ مهارتك :

العمل الحر

العمل الحر